الصالحية الجديدة
مرحباً بكم في منتدى الصالحية الجديدة

يسعدنا تسجيلكم معنا

إبراهيم سالم العقيلي يرحب بكم

الصالحية الجديدة


الموقع الاول لمدينة الصالحية الجديدة مع إبراهيم العقيلي مش هتقدر تغمض عنيك
 
مرحبا بكمالرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
مرحبا بكم في 
  الصالحية الجديدة
وشكر للاستاذة مديرة الموقع monaliza





 أذكر الله 


شاطر | 
 

 قرية العواشرة أو العقايلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hima
المدير العام
المدير العام
avatar

البلد : مصر
عدد المساهمات : 885
نقاط : 4325
19
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 30
المدينة المدينة : الصالحية الجديدة

مُساهمةموضوع: قرية العواشرة أو العقايلة   الخميس سبتمبر 24, 2009 9:11 pm





قرية العواشرة أو العقايلة -محافظة الشرقية - مركز ومدينة فاقوس

العواشرة.. قرية من "العصور الوسطى"


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




قرية العواشرة تفتقر الحد الأدنى للمعيشة – صورة أرشيفية



أى شخص تقوده الظروف لزيارة عزبة العواشرة، سيدرك للوهلة الأولى أنه لم ينتقل إلى مكان يقع بين مركزى فاقوس واعيب يواد حرامينية بمحافظة الشرقية، فحسب، وأنه مثلما انتقل فى المكان، انتقل أيضا فى الزمان الذى سيعود به قروناً عديدة إلى الخلف، حيث تعيش القرية بدون أية خدمات، فلا توجد بها طرق مرصوفة ولا مدارس ولا وحدات صحية ولا مركز شباب ولا نقطة شرطة ولا أى شىء يذكر، مجرد ألف منزل أو ربما أو أكثر قليلا بها أكثر من 5 آلاف مواطن مصرى.

يقول محمد الصباح، إن الأطفال يسافرون للمدارس فى مناطق بعيدة، إما قهبونة أو عزبة طلبة أو أحمد أفندى وأقرب وحدة صحية على بعد 3 كيلوات، وطالب الصباح الحكومة "بنظرة" إليهم، قائلا إنهم مصريون ولديهم بطاقات انتخابية لكن ليس لديهم مقرات لأى حزب لا وطنى ولا غيره.

قال عبده أبو رضوان، "النواب لا نرى منهم إلا الوعود فقط، كلهم فشلوا فى خدمتنا، والعواشرة فيها العديد من الشخصيات المتعلمة والقادرة على توصيل صوتها للمسئولين لكنهم ربما لم يجربوا أو شغلتهم الحياة"، وأضاف "أناشد من خلالكم السيدة سوزان مبارك أن تأمر ببناء وحدة صحية لأطفالنا الصغار" متسائلا عن دور وزارة الأسرة والسكان فى البحث عن القرى الأكثر فقرًا، قائلا إن العواشرة هى الأكثر احتياجاً للخدمات من أى مكان آخر "لكننا مش على الخريطة".

شيخ العواشرة الشيخ السيد أبو أحمد قال "مفيش أى خدمات والناس غلابة معظمهم من عمال اليومية أو المعمار أو المزارعين من البيت للغيط.. عايزين الطريق من أباظة للعواشرة يترصف.. عاوزين مدرسة ووحدة صحية ومركز شباب"، وتابع "الحكومة لو عايزة تنفذ هتنفذ، هناك أراضى ميرى تأخذ منها، وممكن نساهم مالياً فى شراء قطعة أرض لكن ستكون مساهمة محدودة، ويا ريت النواب أو رجل أعمال من كبار الحزب الوطنى يتبرع بشراء قطعة أرض كام فدان، ويتبنى عليها كل المرافق مرة واحدة وبالمرة يرصفوا الطريق".




مع كامل أحترامي

إبراهيم سالم






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salehya.yoo7.com
monaliza
المديرة
المديرة
avatar

البلد : مصر
عدد المساهمات : 2289
نقاط : 6269
21
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 28
المدينة المدينة : salehya.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الخميس سبتمبر 24, 2009 10:24 pm





حرمان علمى وصحى ونقص فى الخدمات والمرفقات....مأساه طبعا

كان الله فى عون اللى عايش هناك


بس مايفقدوش الامل ويظلوا يسعوا ويطالبوا بحقوقهم زى اى قريه فيها خدمات وعسى ان المسؤلين

ينظروا لاهالى هذه القريه بعين الاعتبار .....وان شاء الله كل اللى هما عاوزينوا يتحقق لانهم مش طالبين المستحيل

بل ان دى مقومات الحياه الاساسيه


عشان يقدروا يعيشوا ويكملوا ويعلموا ولادهم وتكون صحتهم كويسه عشان يقدروا يفيدوا البلد دى

يوم ماتحتاجهم ويدوها زى ماهى ادتلهم





شكرا ليك استاذ ابراهيم موضوع مهم للغايه وصعب جدا طبعا على اهله ظروفهم فى المعيشه وان شاء الله ربنا

يجعل صبرهم بفايده










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من مواضيعى





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hima
المدير العام
المدير العام
avatar

البلد : مصر
عدد المساهمات : 885
نقاط : 4325
19
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 30
المدينة المدينة : الصالحية الجديدة

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الجمعة سبتمبر 25, 2009 12:25 am

أستاذة مني اشكرك على كلامك الراقي

بس بجد معظم قري الشرقية تحت خط الفقر

في ذي القرية دي كتير بس هيه افقرهم تصدقي بالله انها مافيها ولا حتي صيدلية

حتي الشباب بتاعها بقي شباب تايه وتالف

اتمني من السادة المسؤلين النظر فيها

كما اتمني من التواجد الأمني المكثف


اشكرك مع كامل حبي لكم

هيمه






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salehya.yoo7.com
سعيد فايد العقيلى
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 6
نقاط : 2524
0
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الأربعاء يوليو 20, 2011 3:08 am

(عقيل بن ابي طالب)


شقيق علي واسن من جعفر بعشر سنين وكان من أحب الناس الي النبي صلي الله عليه وسلم لقرابته منه اولا ولحب عمه له ثانيا وبالرغم من خروجه علي بني هاشم مع المشركين في غزوة بدر وحكاية اسره وفداء عمه له مبسوطه فى كل كتب التاريخ.
رجع بعد بدر الي مكه ولم يزل بها حتي هاجر الي المدينه سنة 8 هــ فشهد غزوة مؤته , ثم عرض له مرض فلم يسمع له خبر فى فتح مكه والطائف وحنين .
وكان سريع الجواب المسكت المفحم للخصم , وله فى ذلك اخبار طويله وكان اعلم اهل قريش بالنسب واعلمهم بوقائعها وحروبها لكنه كان مبغضا اليها لانه كان يعدد مساوئها ويكثر من مثالبها ، لذلك عادته ، وقالت فيه بالحق وبالباطل ، ونسبت اليه الحمق ، واختلقت عليه الاحاديث المزوره.
وأعان علي ذلك عداوته لبني هاشم وخروجه علي أخيه علي ومسيره الي معاويه بالشام ـ وكان عقيل زوج خالته فاطمه بنت عتبه ـ
قال ابن الاثير ما ملخصه :
وكان سبب قدومه علي اخيه علي أن لزمه دين فقصده فى الكوفه ، فأمر ابنه الحسين فكساه ، ولما أمسي قدم له الطعام ، فرفض الاكل حتي يوفي دينه ، فقل له كم دينك ؟ قال اربعون الفا ، قال علي ما عندي ولكن اصب حتي يخرج عطائي فأنه اربعة الاف فأدفعه اليك ، فقال له عقيل بيوت المال بيديك وأنت تسوفني بعطائك ، فقال علي أتأمرني أن ادفع لك أموال المسلمين وقد أئتمنوني عليها ، فقال عقيل اني أت معاويه.
فلما أتي معاويه قال له يا أبا زيد كيف تركت عليا ؟ قال: كأنهم اصحاب محمد الا انني لم أر رسول الله صلي الله عليه وسلم . وكأنك وأصحابك أبو سفيان وأصحابه الا أني لا أرى أبا سفيان.
فلما كان من الغد ، جلس معاويه علي سريره ثم أذن للناس فدخلوا ، وأمر بكرسي الي جانب السرير ، واجلس عليه الضحاك بن قيس ، ثم أذن لعقيل فدخل عليه . فقال يا معاويه من هذا الذي معك ، فقال الضحاك بن قيس ، فقال عقيل الحمد لله الذي رفع الخسيسه وتمم النقيصه ، هذا الذي كان أبوه يخصى بهمنا بالابطح ، لقد كان بخصائها رفيقا ، فقال الضحاك : اني لعالم بمحاسن قريش ، وان عقيلا عالم بمساوئها ، ثم أمر له معاويه بخمسين الف درهم فأخذها ورجع.
ولما استقر الملك بقريش فى المدينه ، قال الوليد بن هشام بن المغيره لعمر بن الخطاب ، لقد جئت الشام فرأيت ملوكها قد دونوا ديوانا وجندوا جندا ، فدون ديوانا وجند جندا ، فأخذ عمر بقوله ، ودعا عقيلا ومخرمه بن نوفل ، وجبير بن مطعم وكانوا لسان قريش ، وقال لهم : أكتبوا الناس علي منازلهم فبدأوا ببني هاشم ، ثم أتبعوهم أبا بكر وقومه ، ثم عمر وقومه ، فغضب عمر من ذلك وقال : أبدأوا بقرابة النبي صلي الله عليه وسلم ، الاقرب فالاقرب وضعوا عمرا حيث وضعه الله تعالي .
كان أبو طالب ذا عيال كثير، فقال الرسول لعمه يوما : ان أبا طالب كثير العيال ، فانطلق بنا نخفف عن عيال أبي طالب . فأنطلقا اليه ، وأعلماه ما أرادا . فقال أبو طالب . أتركا لي عقيلا وأصنعا ماشئتما ، فأخذ النبي عليا ، وأخذ العباس جعفرا .
فلما مات أبو طالب خص النبي عقيلا بعطفه ، فوهبه البيت الذي ولد فيه بمكه ، وهي الدار التي اشتراها محمد بن يوسف أخو الحجاج من عقيل وعرفت بعد ذلك بدار بن يوسف ، وهي التي اشترتها الخيزران أم الرشيد وحولتها مسجدا وبقي عقيل بمكه حتي السنه الثامنه ثم لحق بالمدينه .
ثم قدم أخيرا للكوفه وبني دارا له بجانب دار أخيع علي ـ علي باب مسجدها الجامع ، ولكنه رجع ثانيه للمدينه ، ثم عرض خدمه علي أخيه علي حين أغار الضحاك بن قيس علي الحيره فرفض علي في أسلوب أدبي بليغ ، وقد عمر عقيل بعد ذلك طويلا وعمى في أخر عمره ومات في خلافة معاويه سنة 50 هــ .
وحيث عرفنا نهاية عقيل ننتقل الي اعقابه ، فقد أجمع النسابون علي أن كل من انتسب الي من غير ولده محمد فهو دعي كذاب ، هكذا يقول صاحب المشجرالكشاف.

ومن اعقاب محمد في الحجاز والشام والعراق ومصر وفارس والهند والافغان أكثر من خمسة وعشرين بطنا فيهم الحضر والباديه .
أما مسلم بن عقيل الشهيد فقد قتله عبدالله بن زياد سنة 60 هــ حين بعثه الامام الحسين ليأخذ له البيعه فى الكوفه . وقد أعقب ثلاثه انقرضوا جميعا .
وأعقب محمد بن عقيل ثلاثه القاسم وعبدالرحمن وعبدالله .
انقرض نسل الاولين وبقي أولاد عقيل ممثلين في زرية عبدالله بن محمد بن عقيل ومن زرية عبدالله الفرعين العظيمين مسلم بن عبدالله ومحمد بن عبدالله


مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل

اعقب خمسة رجال عقيل والقاسم والطبري وطاهر وعلي وابراهيم لابراهيم عقب بفارس ولطاهر عقب بمصر واما القاسم الطبري فله ذيل طويل اعقب من رجلين عقيل وعبدالرحمن للاخير ذريه في طبرستان يقال لهم بني المرقوع وهو محمد بن عبدالرحمن.
اما عقيل بن القاسم فأعقب من اربع رجال عبدالله ومسلم واحمد والقاسم اما عبدالله فاعقب خمسه عقيل واحمد والحسن وعلي ومحمد واما احمد فاعقب علي وحسن وابراهيم ولهم ذريه في نصيبين واما عقيل بن عبدالله فقد أعقب عبدالله كان في اصفهان ومحمد كان في قم ومن ذرية عبدالله جعفر العالم النسابه توفي سنة 344 هــ وله اعقاب في حلب وبيروت ومصر وابو القاسم مات بفسا واعقب محمد وعبدالله .
اما مسلم بن عقيل فقد اعقب محمد امير المدينه وحفيده مسلم بن محمد سنة 330 هــ اما محمد فقد أعقب جعيفر وله ذريه في اليمن.
واعقب القاسم بن عقيل محمد بن الانصاريه ، وله علي ذريه في بلاد الهند ، وعبدالله بن القرشيه وله ذريه طويله في مصر.


محمد بن عبدالله بن محمد بن عقيل

فقد أعقب سليمان ومحمد وعبدالله بن الجمحيه وعبدالرحمن ، محمد كان له عقب بالكوفه وعبدالرحمن له بقيه فى طربستان من ابنه جعفر اما ابراهيم بن عبدالرحمن له ذريه طويله أما عبدالله بن الجمحيه فقد أعقب خمسة رجال وفيهم الكثره وهم محمد وعيسي الاوقص وسليمان وابراهيم دخنه وأحمد .
محمد له بقيه بالكوفه يقال لهم بنو جعيفر منهم فاطمة النائحه بالعراق وعيسي الاوقص من ولده قاضى الداعي الكبير وله ذيل طويل فى جرجان وطبرستان وخراسان .
أما سليمان فأعقب أحمد ومنه علي له ذريه فى مصر يقال لهم بنو قمريه .
اما ابراهيم دخنه فقد أعقب عليا ، وعلي أعقب ابراهيم العلق( النفيس ) رأس العليقات الذين كانو فى نصيبين والذين نزلوا سيناء ومنا الي صعيد مصر ومديرية الشرقية بجوار مسجد المجيدي محطة فاقوس ، واعقب أحمد اسماعيل ومن ذريته الامير همام امير وشيخ صعيد مصر ، وهو رأس بني همام كانو في نصيبين مع بني عمومتهم العليقات
اولاد ابن القرشيه ، فقد اعقب ابن الحارثيه ، وهذا اعقب القاسم الجزولي ، واعقب الجزولي عبدالرحمن بن القاسم اقضي القضاه أبا القاسم النويري الشهيد الناطق في وقعة الفرنج بدمياط سنة 648 هـ والنويري نسبة للنويره قريه في بني سويف ، ويعد هذا البيت من أعظم البيوتات المصريه في العلم والادب ، ضل يخرج فطاحل العلماء خلال ثلاثة قرون .
اعقب الشهيد الناطق القاسم جمال الدين وعنه اخذ ابن النعمان الامام الشهير واعقب القاسم عبدالعزيز واعقب عبدالعزيز احمد شهاب الدين كان موجودا سنة 728 هـ واعقب احمد شهاب الدين خديجه ام الفضل الصوفيه ، وعلي نور الدين كان موجودا سنة 786 هـ ومحمدق ابا الفضل قاضي القضاه وقد ترجم الاخير صاحب شذرات الذهب فى وفيات سنه 786هـ قال " وفيها توفي القاضي جمال الدين ابو الفضل محمد بن أحمد بن عبدالعزيز النويري نسبه للنويره من اعمال القاهره ، ولد فى شعبان سنة 722 هـ وسمع بدمشق من المزي وغيره ، وبمكه من ابن جماعه ، وصار قاضي مكه وخطيبها ، قال الحافظ بن حجر كان رجلا عالما يستحضر الفقه وغيره ، وقال بن حبيب ، ولي قضاء مكه نيف وعشرين سنه وكان فصيح العباره جيد الخطبه متواضعا ، محبا للفقراء توفي وهو متوجه الي الطائف في رجب وحمل الي مكه ودفن بها وخلف تركه وافره"
اما علي نور الدين فقد أعقب عبدالعزيز مفتي مكه وقد ترجمه صاحب شذرات الذهب كما ترجم لعمه فى وفيات 826 هـ قال " تفقه ومهر وقرأ سنن أبي داؤود ، واخذ عن شيوخها ، ثم دخل اليمن وولي القضاء بتعز ثم رحل الي مكه وفيها توفي "
وقد اعقب عبدالرحمن ومحمد وعمر
واعقب علي نور الدين غير القاضي عبدالعزيز ، محمد كمال الدين وله محمد امين الدين وكماليه المحدثه وعبدالرحمن ، وللاخير خديجه المحدثه ومحمد ابي الفضل كان موجودا سنة 797 هـ واحمد ابي البركات خطيب الحرمين وقاضيها توفي سنة 799 هـ ولاحمد ابي البركات هذا ، محمد ابو المفاخر توفي سنة 820 هـ ومحمد الخطيب ابو الفضل توفي سنة 827 هـ ومحمد شمس الدين ابو الفضل ، واعقب محمد شمس الدين ابو الفضل هذا ، احمد ابا البركات ومحمد ابا الشيخ وستيته ام محمد وزينب المحدثه ومحمد ابا القاسم شرف الدين ، والاخير له احمد المحب .
واعقب محمد ابو الشيخ ، الخطيب شرف الدين كان موجودا سنة 813 هـ ، وهو من مشايخ السيوطي ، وزينب ام المهدي ، وعبدالعزيز كان موجودا سنة 827 هـ وقد اعقب عبدالعزيز محمد عز الدين ابا المفاخر وكان موجودا سنة 869 هـ

المراجع
1 ) بحر الانساب ورقة 176 مرتضي الزبيدي
2 ) بحر الانساب لابن عنبه ورقه 15 الي 19
3 ) عمدة الطالب لابن عنبه ورقه 138
4 ) مشجرة رقم 5
5 ) ابن الاثير جـ 2 ص 42 ، ص 334
6 ) المشجر الكشاف للعميدي ورقه 46 مخطوط
7 ) ابن قتيبه ص 102
8 ) البلاذري ـ فتوح البلدان ص 449
9 ) طبقات ابن سعد جـ 4 ص 28
10 ) أسد الغابه جـ 3


بداية نود توضيح بأنه العليقات هم العقيلات العقايلة

ولا تحسب أن ( العليقات ) و ( العقيلات ) اسمان مختلفان وانما الاصل العليقات نسبة الي ابراهيم بن عبدالله بن مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب ، وابراهيم ذاك يقال له ابراهيم العلق ( النفيس ) وهو رأس العليقات ، وكانت مساكن العليقات بين أرض الجزيرة والشام ونزحوا الي مصر بعد سقوط مصر في أيدي العثمانيين سنة 922 هــ ولفظ ( العقيلات ) فيه قلب مكاني وقع في لفظ ( العليقات ) ، أو نسبة الي الرأس الاعلي ( عقيل ) بن أبي طالب .


الجزء الاول

عرفنا زرية مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل وعرفنا ان ولده عبدالله ابن الجمحيه قد اعقب خمسة رجال منهم ابراهيم دخنه بن عبدالله بن مسلم وقد اعقب ابراهيم عليا وثلاثة اخرين ومات بمصر 341هـ ومن علي هذا ابراهيم العلق رأس العليقات كان موجودا فى نصيبين وكانت العليقلت منذ التاريخ القديم مع بني همام بني عمومتهم تتردد ما بين الجزيرة والشام ثم استقر قرارهم في حلب وبلادها علي عهد الحمداني في القرن السابع وقد كان الحمداني هذا الموظف المختص بشؤون العربوقبائلها على عهد الايوبية واوائل دولة المماليك وشهد كيف تفرقت العربان عند هجوم التتار علي ممالك المسلمين واخدهم حلب 658 هـ وكانت من المواقع الفاصله فى تاريخ الاسلام بقي بعدها العرب جميعا فى حماية مصر من حدود العراق الي المحيط الهندي ولما سقطت مصر في ايدي العثمانيين سنة 922 هـ = 1517 م بدأ العرب يهجرون جزيرتهم الي الاماكن التي كانو فيها من قبل والي مصر معبودة العرب منذ فجر التاريخ هنا هبطت العليقات مع قبائل اخري الي سيناء ومع اننا نجهل السنة التي هبطت فيها العليقات سيناء الا انه تم العثور في كتاب الام وهو سجل عقود البيع والشراء في سيناء ومحفوظ في دير طور سيناء الي اليوم ـ علي عقد بيع لصبيح بن سلمي العليقي فى غرة المحرم سنة 1508 هـ فرجحنا ان وجود القبيله في سيناء كان قبل ذلك لان الشاهد علي هذا العقد عليقي ايضا واهم ما اغري قبائل العرب جميعا باختيار هذا المكان القفر من اول الفتح العربي لمصر هو نقل المتاجر بين مصر وافريقيا واوربا ثم خفارة دير طور سيناء ثم تقديم الابل للمحمل المصري


الجزء الثاني

انساب جزء من العليقات الي القليوبية والشرقية بفاقوس واخذ جزء اخر طريقه الي السودان فى فجر القرن الثاني عشر الهجري تقريبا حيث حط رحاله بجوار ابناء عمومتهم الجعافره فى اسوان وقنا وما بعدها ولا تزال القبيله ممثله فى سيناء والشرقيه وقنا واسوان
وفى عهد امير الصعيد شيخ العرب همام ناط بهم خفارة سكة الحجاز من قنا للقصير كما اشتغل الغالبيه فى نقل التجارة السودانية بين الشلال الاول والثاني مع خفارة الدرب الاربعيني الموصل بين دارفور واسيوط وكان مقرهم الرئيسي الوادي المسمي باسمهم حتي اليوم وادي العرب بين المضيق وكورسكو مركز الدر
وكان فى طريق الحجاز من قوص للقصير قبيلتان من العربان عليهما خفارة الدرب وتوصيل القوافل وهما الطريفات والشرايقيه وقد اساءو السيرة واكثرو من السلب والنهب لقوافل الحجاج واخيرا اخذو يصادرون غلال الحرمين الشريفين فضرب شيخ العرب همام علي أيديهم واحل العليقات محلهم وكانت فروع القبيله علي اتصال محكم بعضها ببعض لصد غارات العربان المنافسين لهم فى خفارة الدرب وسكة اسودان وطريق الحجاز


الجزء الثالث

كان شيخ عليقات قوص اسمه : عشري بن أحمد من الروافيه ، وقد ظل شيخا لعموم العليقات حوالي عشرين عاما ، وكان معاصرا لشيخ العرب همام ، ولما مات تولي شياخة القبيله محمد جمعه ، وظل حوالي الثماني سنوات ، ثم تولاها بعده الحاج علي محمد جابر من الروافيه ايضا ، وكان هذا الشيخ معاصرا لمحمد علي الكبير ، وفي عهده تفاقم النزاع بين العليقات والعبابده في شأن خفارة الدرب وسكة السودان ، وقد احتكموا جميعا عند محمد علي ، فأحالهم الي ابنه ابراهيم في نجد ، فذهب ثلاثة من زعماء العليقات له هناك ، وهم الحاج علي المذكور اعلاه ، وأحمد البرسي ، وسعد خلف ، الاول من الروافيه والثاني من العمراب والثالث من الصلحاب وتركوا رابعا اسمه سعد جبريل للمدافعه عنهم امام حكام مصر ، وكان من الروافيه ، وقد أكرم ابراهيم باشا ابن محمد علي اكرم وفادتهم ومنحهم كل امتيازات العربان ، من المعافاة من الجنديه الي خفر الترع والجسور وخص بهم خفر الدرب الاربعيني ، واباح لهم ما كانو يجونه من الضرائب علي القوافل السودانيه ، علي كل جمل ريال ، وعلي كل رأس من الرقيق ريال ، حتي اذا شرع محمد علي في فتح السودان سنة 1821 هـ ذهب في حملته فريق كبير من العليقات ، كخبراء في الطريق فضلا عما يحملون علي جمالهم من معدات .


الجزء الرابع

تضاءلت مشيخة قوص بعد فتح السودان الاول ، فتولاها الحاج أحمد عوض من الروافيه حتي سنة 1264 هـ وحين شرعت الحكومه المصريه في عمل الاحصاء الاول للعربان سنة 1268 هـ هرب العرب جميعا ، واوغلوا في انحاء القطر حتي سنة 1276 هـ ، ومن هؤلاء عرب العليقات فرع قوص ، نزحوا عنها لداخلية القطر المصري ففقدو بذلك قرابة الخمسة الاف فدان في زمام البلده ، وحين رجعوا كان الحاج أحمد قد توفي ، وتولي الشياخه محمد خير محمد ، وقد عاش الاخير حتي سنة 1313 هـ ثم أعقبه الشيخ محمد حامد الطيب من الغلياب .


الجزء الخامس

ثارت العرب سنة 1268 هـ واعتصموا بالصحراء حصنهم المنيع ، فطاردتهم الحكومه فذهبوا لطرابلس ثم للسودان في شبه غزوه مارين بالدرب الاربعيني الذي تخفره العليقات " فرع وادي العرب " وقد أبدي شيخهم محمد عمار لسعيد باشا من الولاء والاخلاص ما أكبر القبيله كلها في عينه ، وجعل يحررها من سلطة كشاف الدر ، كما وصل ذريه الشيخ محمد عمار الي مشيخة القبيله فيما بعد .
وحين اعتزمت الحكومتان المصريه والانجليزيه استرجاع السودان سنة 1314 هـ = 1896 م ورابط الجيش المصري في كروسكو واتخذها قاعده حربيه له ، وطلبت الحكومه الي محمود بك عمار عمدة القبيله ، ان ينظم قوه من افرادها لحماية الحدود من غارات المهديه ، وحين تحرك الجيش من حلفا الي دنقله ، كان في الحمله 176 هجانا من العليقات تحت قيادة شيخهم حسن بك عمار ، وحين تم الفتح منحتهم الحكومتان المصريه والانجليزيه أوسمة التقدير ورقي حسن بك الي مشيخة القبيله فى قوص والسودان ، وقد قلت خفارة طريق الاربعين واباره لعدم سير القوافل ، ولظهور وسائل النقل الحديثه ، من بواخر وسكه حديد وطائرات .


الجزء السادس

كان شيخ القبيله محمد عمار من الروافيه ثم كان بعده نجله الاكبر محمود بك عمار ، ثم ابن اخيه حسن بك عمار قائد القبيله فى حملة السودان ، وقد أعتزل المشيخه سنة 1906 م وبدت له الهجره الي السودان ، بعد ان وحد القبيله في الصعيد ، وكان يؤمل ان يضم اليها فرع القليوبيه وسيناء والشرقيه ، وفعلا زارهم وتشاور مع زعمائهم لتوحيدهم ، ويأبي الله الا ما يريد واصبح بعد ذلك من اعيان السودان ، وعين شيخا بدله الشيخ محمد محمود عمار حتي سنة 1908م وبعده الشيخ العمده النور محمد عمار ،
وفي منيا القمح المحمديه بيوت الفراجوه
اما شياخة مديرية الشرقيه وسيناء كانت قبل العام 1900 أل رطيل بمحطة فاقوس ثم انتقلت العمديه الي الرماضين وعمدتهم عبدالرحيم حسين رمضان سلمان العقيلي وكان شيوخ القبيله في 1911 عبدالرحمن حسين رمضان وحسن علاوي الرطيل و سالمان مصبح ، ثم انتقلت الي اخيه عبدالهادي حسين رمضان حتي العام 1930م ثم من بعده احمد عبدالهادي حسين رمضان حتي العام 1960م ثم من بعده عبداللطيف أحمد عبدالهادي حسين رمضان ، ومنهم الفراجوه بالمحمديه منيا القمح .
وكان شيخ عربان قوص ، من الروافيه تاره ومن الغالياب تارة اخري ،
حتي سنة 1299 هـ = 1883 م كان من العليقات في النواحي والنجوع 6693 نفسا ، وفي الخيوش 1553 ،
وكانت العليقات أول القبائل العربيه التي ذاقت لذة المدنيه فأصبحو مستديموا الاقامه ، بعد البداوه .
وقد سكنت القبيله في أقسام مصر الاداريه ، بحسب احصاء 1883 م فيا يلي
القليوبيه 385 ذكور 345 اناث اجمالي 730
اسنا 1124 ذكور 1491 اناث اجمالي 2615
قنا 2517 ذكور 2384 اناث اجمالي 4901
مصر السفلي
ذكور 385 اناث 345 اجمالي 730
مصر العليا
ذكور 3641 اناث 3875 اجمالي 7516
الاجمالي " 8246 "
وهناك فرق صغيره من العليقات ، وقد انسابت فى داخل القطر ، فى أولاد جاد بنجوع مازن شرقي سوهاج ، وفي أبنوب الحمام بأسيوط وفى عزبة الاداره بالاشمونين بملوي ، ولا تزال شياخة هؤلاء جميعا تعين من مركز قبيلتهم فى أسوان ، كما هو الشأن فى عموم القبائل العربية فى وادي النيل ، ماعدا فرع القليوبيه والشرقيه وسيناء كل منهم له شياخه مستقله.


الجزء السابع

جاء العليقات الي سيناء فى القرن العاشر ، وحالفوا النفيعات المنحدرين من مروان من طئ ، وصاروا حزبا واحدا ، وسكن العليقات أولا عين حديرة والنوبيع ، ثم رحل النفيعات للشرقيه ، وسكنوا حول الزقازيق ، فورثهم العليقات ، وتوسعوا في التملك في شبه الجزيره شرقا وغربا ، بعد انتصارهم علي عربان الكعابنه الفلسطينيين في وادي الفهيدي ، ووهبهم رهبان الدير حديقة واسعه كانت لهم ، بحيث صار للعليقات نصف منافع شبه الجزيره كلها ، والنصف الاخر كان للصوالحه وهم بطن من جهينه .
وكانت شبه الجزيرة في أول الامر مقصوره علي بني واصل من عقبه من عرب الحجاز وكان لهم النصف الجنوبي الي وادي فاران ، وحماضه وهم سكان الجزيره الاصليون ولهم من وادي فاران الي اقصي الشمال ، وكانت فوائد البلاد مقسومه بينهم بالعدل ، ثم اختلفوا فيما بينهم علي نقل الحجاج المصريين ، وتحاربوا سنين طويله حتي ضعفوا جميعا ، ثم تفرقوا في ريف مصر بعد ذلك.
ثم جاءت الصوالحه والنفيعات من الحجاز ، واستولوا علي البلاد وأقتسموا منافعها ، علي نحو ما كان عليه بنو واصل وحماضه ، وانظم من بقيمن حماضة الي النفيعات ، ثم الي حلفائهم العليقات فيما بعد ، فقويت النفيعات علي الصوالحه ، فلما رحلت النفيعات الي الشرقيه ، أخذت العليقات مكانهم ، ونشبت حروب بينهم وبين الصوالحه ، علي قسمة منافع البلاد ونقل الحجاج كان النصر فيها للصوالحه ، ثم جاءت مزينه من حرب الحجاز فحالفتها العليقات ، علي ان تعطيها نصف منافعها ما عدا حديقة الدير فأنها تبقي للعليقات وحدهم ، وقد قويت العليقات بهذا الحلف الجديد ، وزاد في قوة العليقات المدد الذي جاءهم من حلفائهم الاقدمين النفيعات ، فحاربت الصوالحه وانتصرت عليها ، علي ان الجميع شعروا بخطر الحروب الاهليه ، وكان اتفاقهم اخيرا علي ان تكون منافع سبه الجزيره مناصفه ، وكما ورد في كتاب الام المحفوظ بالدير ، شروط الصلح تعقد في بيت شيخهم الاتفاقيه المشهوره ( بالشوره ) المعقوده بين رهبان الدير في عهد الاسقف كير يواصف وبين مشايخ الصوالحه واولاد سعيد والعليقات بشأن تأجير الابل وتأمين الطرق ، عقدت فى منزل شيخ العرب منصور العايدي فى البرقوقيه ( العباسيه الان ) سنة 1053 هـ .

وحين تحضرت العائد وأخذت مساكنها فى خط بلبيس ، التزم تقديم الابل للمحمل المصري أربع قبائل بدويه ، العليقات ، والعوارمه ، واولاد سعيد ، والجباليه .
وفي الايام الاخيره ، وقبل أن تتعهد الحكومه المصريه بخفارة المحمل ، ذهابا وايابا ، كانت الابل يقدمها للمحمل سائر عرب الشرقيه والقليوبيه بالتناوب ، وهم العليقات ( العقايله ) والعيايده والحويطات والنفيعات والسماعنه والسعديين والمساعيد وأولاد علي والاخارسه.
وكان كل فريق منهم يقدم من 400 الي 500 جمل .
وتضاءلت القبيله في سيناء ، بعد هجرة فريق القليوبيه والصعيد والشرقيه حتي صارت 2400 نفسا ، وأهم فروعها أولاد سلمي ، والتليلات ، والحمايده ، والخريسات ، ومنهم بمديرية الشرقيه اولاد عقل والمعالقه واولاد شريف والسنانطه .
ومن الفريب ان العداوه التاريخيه بين الصوالحه والعليقات لم تمنع الاثنين من أن تسكنا محله واحده في أبي زعبل بالقليوبيه ومحطة فاقوس بالشرقيه.




المراجع
1 )شجرة عقيل بن ابي طالب رقم 5
2 )عمدة الطالب ورقة 138 مخطوط
3 )نهاية الارب في قبائل العرب للقلقشندي طبع بغداد ص 297
4 )سبائك الذهب للسويدي طبع الهند ص 73
5 )صبح الاعشي ج 4 ص 204
6 )نعوم شقير تاريخ سيناء ص 108 ، ص 109 ، ص 70 ، ص 75 ، ص 62
7 )بالسفينة ناز برور للامير يوسف كمال ص 29
8 ) عقبة في الشجرة القحطانيه رقم 1
9 ) جرد عربان مديرية الشرقيه بالقطر المصري ص 1 ( 5 مارس 1911م )

عقب الشريف أحمد الرواف بن سلمي الأكبر الرواف العقيلي



أعقب الشريف أحمد الرواف أربعة أبناء وهم: الأول: مرعي الرواف . الثاني: نور الرواف . الثالث: علي . الرابع: موسى ويشتهر مدني أو العريق
وهؤلاء الأربعة تفرع عقبهم إلى قبائل كل قبيلة لها مسماها

فبنو مرعي الرواف بن أحمد الرواف بن سلمي الأكبر الرواف العقيلي. لازالوا إلى الآن يشتهرون بالروافية .
وبنو نور الرواف بن أحمد الرواف بن سلمى الأكبر الرواف العقيلي. يشتهرون بالغلياب نسبة إلى جدهم الشريف علي الغالي بن نور الرواف العقيلي.



وعمود نسبه الشريف كالآتى :

على الغالى ( غالياب ) بن نور الرواف بن سلمى الأكبر الرواف بن حمد الرواف بن عبد الرحمن الواف الثالث بن محمد الرواف بن أحمد الرواف بن عبد الرحمن الرواف الثانى بن أحمد الرواف بن عبد الرحمن الرواف الأول بن خالد المشتهر بالرواف بن على بن محمد بن على بن ابراهيم العلق بن على بن ابراهيم دخنة بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله الأحول المحدث الزينبى بن محمد بن عقيل بن أبى طالب .
والنوراب نسبة إلى الشريف نور بن أحمد بن نورالرواف العقيلي
وبنو موسى الرواف العريق بن أحمد الرواف بن سلمى الأكبر الرواف العقيلي. يشتهرون ببني العريق . وهم غرب السودان اليوم ، وتشاد .
وهذه القبائل هي التي انسابت إلى داخل القطر المصري ببلاد الصعيد وحدود السودان الشمالي في بداية القرن الثاني عشر الهجري كما يذكر أحمد لطفي السيد .
والعليقات في الصعيد يتكونون من فرعين كبيرين هما: الروافية والغلياب . وهما رؤوس القبيلة بالصعيد .


وعندما شرع محمد علي باشا في فتح السودان سنة 1821م ذهب في حمتلة فريق كبير من العليقات ((العقيليون)) كخبراء في الطريق ، فضلاً عما يحملون على جمالهم من معدات الحملة كما أستعملهم على البريد محمد بك الدفتر دار في حروبه مع الملك نمر .



وعندما باشرت الحكومة المصرية بناء خزان أسوان سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة وألف للهجرة , تسعمائة وألف للميلاد ( 1321هـ ـ 1900م ) كان نذير تضحية هذا القسم من سكان مصر في سبيل المجموع فبدأ العليقات ((العقيليون )) مع النوبيين يهاجرون إلى داخل البلاد وأغلبهم للقاهرة والإسكندرية ، وكذلك منطقة كوم امبو .
وحين تم بناء الخزان حوالي سنة 1323هـ ـ 1902م وطفح الماء على أراضيهم القليلة ، عوضتهم الحكومة عن خسائرهم هذه أولى التعويضات سنة 1333هـ ـ 1933م ولما تمت التعلية للخزان سنة 1354هـ ـ 1933م .طغى الماء على البقية من أراضيهم وديارهم بوادي العرب ، فاستحال هذا الوادي ((وادي العرب )) إلى بحيرة مستطيلة من أسوان إلى حلفا أكثر العام ، وغادره أهله بعد أن أودعوا أهليهم قنن الجبال وانبثوا في كل أرجاء الوادي يلتمسون الرزق من كل باب لأهلهم الذين تركوهم على حافة الصحراء .
وقد عوضتهم الحكومة مناطق ومزارع في أقصى الصعيد في قنا وأسنا . وأكبر تجمع للعليقات (( العقيليون )) بمنطقة تهجير النوبة بوادي العرب ووادي السبوع ووادي المالكي بجنوب أسوان في عدة قرى من هذه الأودية منها :
1: قرية المالكي . وجميع سكانها من العقالية .
وعمدتها هو الشيخ محمد بن زين العقيلي .


ولقبائل العليقات (( العقيليون )) مجلس قروي وممثلون في التنظيمات الإدارية العليا حتى في مجلس شعبي محلي بمحافظة أسوان .
أما في القاهرة فلهم جمعيات أهلية خيرية هي: جمعية شاترمة ــ وجمعية عرب العقيلات (( العقالية )) .
ولهم ناد يسمى نادي عرب العقيلات (( العقالية ))

ولهم تمثيل في مجلس إدارة نادي النوبة العام . بالتساوي مع أقسام النوبة الثلاث كل قسم خمسة أعضاء . وهذه الأقسام هي: القسم الأول : عرب العقيلات (( العقيليون )) . القسم الثاني : الكنوز . القسم الثالث : أهل القسمة (( الفاديجا )) . والرئاسة في هذا النادي بالتساوي دورية كل ثلاث سنوات يتولى قسم من هذه الأقسام .
وللعليقات (( العقيليون )) تجمع كبير في حلفا , وفي كسلا بالسودان .

واننا نتطلع لمعرفة المزيد عن " على الغالى بن نور الرواف العقيلى باعتباره الجد الأكبر الذى ننتسب اليه .
ولكم جزيل الشكر والاحترام والتقدير .

فريد فرح عبد السيد عوض خليل ادريس بدوى غالياب
76 74 144 010 2 +

وغالياب جدنا السابع فى قرية أدندان النوبية والتى كانت تقع على الحدود الجنوبية لمصر مع السودان -- نعتقد أن تاريخ الميلاد التقريبى
غا تاريخ الميلاد التقريى : 1760 م والذى تنسب اليه العائلة جاء اسم " النجع " الذى كانت العائلة تقيم فيه " نجع غالين " مشتقا من اسم كبير العائلة .

وهنا يوجد احتمالين : هل كان " غالياب " الذى تنسب اليه العائلة وكان اسم النجع الذى أقاموا فيه والذى كان من أواخر النجوع الى الجنوب قريبا من حدود السودان ، هل كان " غالياب " أول من جاء الى " قرية أدندان " حوالى عام 1780 واستقر بها وأنشأ عائلة بها بعد أن تزوج من احدى عائلات أدندان ثم كبرت العائلة واستقرت وأنشأت فرعا لها ؟
غالياب أعقب : بدوى غالياب : عام 1780 تقريبا : وبدوى اعقب :

ادريس بدوى غالياب : 1800 أم أن ادريس الذى نظن أنه هو الاحتمال الثانى هو من جاء واستقر فى قرية " أدندان " حوالى عام 1820 والتى كانت تقع فى النوبة القديمة على الحدود المصرية السودانية ونعتقد أنه كان من الذين شاركوا ضمن صفوف العرب الذين استعان بهم محمد على فى معاركه فى السودان وعند عودنهم الى داخل مصر حيث " وادى العرب " مستقر العليقات ، كان أن ركن الى هذه القرية واستقر بها وتزوج منها وأنشا فرع " غالياب " فى أدندان ، أو أنه رحل الى " أدندان " أثناء التعداد السكانى ونزوح كثير من " عرب العليقات " الى أطراف " مصر " فى الجنوب تخوفا من الالتحاق بالجندية ( خلافا ) للاتفاقات مع سلطات الدولة باعفاء " العرب " منها نظير قيامهم بتأمين طريق التجارة والحج ودرب الأربعين وكان هذا الاتفاق مكافأة لهم لمعاونتهم الجيش المصرى فى معارك السودان ، نقول أن "
ادريس بدوى غالياب " الذى نظن أنه أول من قدم الى قرية " أدندان " والاستقرار بها كان من النازحين نحو الجنوب والأطراف ،

أو أنه ربما سمع بها من اخوانه " من عرب العلقات " وكان أن لجأ اليها مع أقرانه بحثا عن أرض جديدة وبيئة أخرى للاستقرار .

" ادريس بدوى غالياب " أعقب خليل ادريس 1840 تقريبا

وهنا يلتقى أبناء خليل ادريس بدوى غالياب والذى أعقب مابين أعوام 1860 حتى 1870 م كل من


1- عوبى خليل ادريس

2- عرابى خليل ادريس

3- عوض خليل ادريس

4- حميد خليل ادريس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد فايد العقيلى
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 6
نقاط : 2524
0
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الأربعاء يوليو 20, 2011 3:13 am

(عقيل بن ابي طالب)1



شقيق علي واسن من جعفر بعشر سنين وكان من أحب الناس الي النبي صلي الله عليه وسلم لقرابته منه اولا ولحب عمه له ثانيا وبالرغم من خروجه علي بني هاشم مع المشركين في غزوة بدر وحكاية اسره وفداء عمه له مبسوطه فى كل كتب التاريخ.
رجع بعد بدر الي مكه ولم يزل بها حتي هاجر الي المدينه سنة 8 هــ فشهد غزوة مؤته , ثم عرض له مرض فلم يسمع له خبر فى فتح مكه والطائف وحنين .
وكان سريع الجواب المسكت المفحم للخصم , وله فى ذلك اخبار طويله وكان اعلم اهل قريش بالنسب واعلمهم بوقائعها وحروبها لكنه كان مبغضا اليها لانه كان يعدد مساوئها ويكثر من مثالبها ، لذلك عادته ، وقالت فيه بالحق وبالباطل ، ونسبت اليه الحمق ، واختلقت عليه الاحاديث المزوره.
وأعان علي ذلك عداوته لبني هاشم وخروجه علي أخيه علي ومسيره الي معاويه بالشام ـ وكان عقيل زوج خالته فاطمه بنت عتبه ـ
قال ابن الاثير ما ملخصه :
وكان سبب قدومه علي اخيه علي أن لزمه دين فقصده فى الكوفه ، فأمر ابنه الحسين فكساه ، ولما أمسي قدم له الطعام ، فرفض الاكل حتي يوفي دينه ، فقال له كم دينك ؟ قال اربعون الفا ، قال علي ما عندي ولكن اصبر حتي يخرج عطائي فأنه اربعة الاف فأدفعه اليك ، فقال له عقيل بيوت المال بيديك وأنت تسوفني بعطائك ، فقال علي أتأمرني أن ادفع لك أموال المسلمين وقد أئتمنوني عليها ، فقال عقيل اني أت معاويه.
فلما أتي معاويه قال له يا أبا زيد كيف تركت عليا ؟ قال: كأنهم اصحاب محمد الا انني لم أر رسول الله صلي الله عليه وسلم . وكأنك وأصحابك أبو سفيان وأصحابه الا أني لا أرى أبا سفيان.
فلما كان من الغد ، جلس معاويه علي سريره ثم أذن للناس فدخلوا ، وأمر بكرسي الي جانب السرير ، واجلس عليه الضحاك بن قيس ، ثم أذن لعقيل فدخل عليه . فقال يا معاويه من هذا الذي معك ، فقال الضحاك بن قيس ، فقال عقيل الحمد لله الذي رفع الخسيسه وتمم النقيصه ، هذا الذي كان أبوه يخصى بهمنا بالابطح ، لقد كان بخصائها رفيقا ، فقال الضحاك : اني لعالم بمحاسن قريش ، وان عقيلا عالم بمساوئها ، ثم أمر له معاويه بخمسين الف درهم فأخذها ورجع.

**ولما استقر الملك بقريش فى المدينه ، قال الوليد بن هشام بن المغيره لعمر بن الخطاب ، لقد جئت الشام فرأيت ملوكها قد دونوا ديوانا وجندوا جندا ، فدون ديوانا وجند جندا ، فأخذ عمر بقوله ، ودعا عقيلا ومخرمه بن نوفل ، وجبير بن مطعم وكانوا لسان قريش ، وقال لهم : أكتبوا الناس علي منازلهم فبدأوا ببني هاشم ، ثم أتبعوهم أبا بكر وقومه ، ثم عمر وقومه ، فغضب عمر من ذلك وقال : أبدأوا بقرابة النبي صلي الله عليه وسلم ، الاقرب فالاقرب وضعوا عمرا حيث وضعه الله تعالي .
**كان أبو طالب ذا عيال كثير، فقال الرسول لعمه يوما : ان أبا طالب كثير العيال ، فانطلق بنا نخفف عن عيال أبي طالب . فأنطلقا اليه ، وأعلماه ما أرادا . فقال أبو طالب . أتركا لي عقيلا وأصنعا ماشئتما ، فأخذ النبي عليا ، وأخذ العباس جعفرا .
فلما مات أبو طالب خص النبي عقيلا بعطفه ، فوهبه البيت الذي ولد فيه بمكه ، وهي الدار التي اشتراها محمد بن يوسف أخو الحجاج من عقيل وعرفت بعد ذلك بدار بن يوسف ، وهي التي اشترتها الخيزران أم الرشيد وحولتها مسجدا وبقي عقيل بمكه حتي السنه الثامنه ثم لحق بالمدينه .
ثم قدم أخيرا للكوفه وبني دارا له بجانب دار أخيه علي ـ علي باب مسجدها الجامع ، ولكنه رجع ثانيه للمدينه ، ثم عرض خدمه علي أخيه علي حين أغار الضحاك بن قيس علي الحيره فرفض علي في أسلوب أدبي بليغ ، وقد عمر عقيل بعد ذلك طويلا وعمى في أخر عمره ومات في خلافة معاويه سنة 50 هــ .
**وحيث عرفنا نهاية عقيل ننتقل الي اعقابه ، فقد أجمع النسابون علي أن كل من انتسب اليه من غير ولده محمد فهو دعي كذاب ، هكذا يقول صاحب المشجرالكشاف.

ومن اعقاب محمد في الحجاز والشام والعراق ومصر وفارس والهند والافغان أكثر من خمسة وعشرين بطنا فيهم الحضر والباديه .
أما مسلم بن عقيل الشهيد فقد قتله عبدالله بن زياد سنة 60 هــ حين بعثه الامام الحسين ليأخذ له البيعه فى الكوفه . وقد أعقب ثلاثه انقرضوا جميعا .
وأعقب محمد بن عقيل ثلاثه القاسم وعبدالرحمن وعبدالله .
انقرض نسل الاولين وبقي أولاد عقيل ممثلين في زرية عبدالله بن محمد بن عقيل ومن زرية عبدالله الفرعين العظيمين مسلم بن عبدالله ومحمد بن عبدالله


مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل

اعقب خمسة رجال عقيل والقاسم والطبري وطاهر وعلي وابراهيم لابراهيم عقب بفارس ولطاهر عقب بمصر واما القاسم الطبري فله ذيل طويل اعقب من رجلين عقيل وعبدالرحمن للاخير ذريه في طبرستان يقال لهم بني المرقوع وهو محمد بن عبدالرحمن.
اما عقيل بن القاسم فأعقب من اربع رجال عبدالله ومسلم واحمد والقاسم اما عبدالله فاعقب خمسه عقيل واحمد والحسن وعلي ومحمد واما احمد فاعقب علي وحسن وابراهيم ولهم ذريه في نصيبين واما عقيل بن عبدالله فقد أعقب عبدالله كان في اصفهان ومحمد كان في قم ومن ذرية عبدالله جعفر العالم النسابه توفي سنة 344 هــ وله اعقاب في حلب وبيروت ومصر وابو القاسم مات بفسا واعقب محمد وعبدالله .
اما مسلم بن عقيل فقد اعقب محمد امير المدينه وحفيده مسلم بن محمد سنة 330 هــ اما محمد فقد أعقب جعيفر وله ذريه في اليمن.
واعقب القاسم بن عقيل محمد بن الانصاريه ، وله علي ذريه في بلاد الهند ، وعبدالله بن القرشيه وله ذريه طويله في مصر.


محمد بن عبدالله بن محمد بن عقيل

فقد أعقب سليمان ومحمد وعبدالله بن الجمحيه وعبدالرحمن ، محمد كان له عقب بالكوفه وعبدالرحمن له بقيه فى طربستان من ابنه جعفر اما ابراهيم بن عبدالرحمن له ذريه طويله أما عبدالله بن الجمحيه فقد أعقب خمسة رجال وفيهم الكثره وهم محمد وعيسي الاوقص وسليمان وابراهيم دخنه وأحمد .
محمد له بقيه بالكوفه يقال لهم بنو جعيفر منهم فاطمة النائحه بالعراق وعيسي الاوقص من ولده قاضى الداعي الكبير وله ذيل طويل فى جرجان وطبرستان وخراسان .
أما سليمان فأعقب أحمد ومنه علي له ذريه فى مصر يقال لهم بنو قمريه .
اما ابراهيم دخنه فقد أعقب عليا ، وعلي أعقب ابراهيم العلق( النفيس ) رأس العليقات الذين كانو فى نصيبين والذين نزلوا سيناء ومنها الي صعيد مصر ومديرية الشرقية بجوار مسجد المجيدي محطة فاقوس ، واعقب أحمد اسماعيل ومن ذريته الامير همام امير وشيخ صعيد مصر ، وهو رأس بني همام كانو في نصيبين مع بني عمومتهم العليقات
اولاد ابن القرشيه ، فقد اعقب ابن الحارثيه ، وهذا اعقب القاسم الجزولي ، واعقب الجزولي عبدالرحمن بن القاسم اقضي القضاه أبا القاسم النويري الشهيد الناطق في وقعة الفرنج بدمياط سنة 648 هـ والنويري نسبة للنويره قريه في بني سويف ، ويعد هذا البيت من أعظم البيوتات المصريه في العلم والادب ، ضل يخرج فطاحل العلماء خلال ثلاثة قرون .
اعقب الشهيد الناطق القاسم جمال الدين وعنه اخذ ابن النعمان الامام الشهير واعقب القاسم عبدالعزيز واعقب عبدالعزيز احمد شهاب الدين كان موجودا سنة 728 هـ واعقب احمد شهاب الدين خديجه ام الفضل الصوفيه ، وعلي نور الدين كان موجودا سنة 786 هـ ومحمد ابا الفضل قاضي القضاه وقد ترجم الاخير صاحب شذرات الذهب فى وفيات سنه 786هـ قال " وفيها توفي القاضي جمال الدين ابو الفضل محمد بن أحمد بن عبدالعزيز النويري نسبه للنويره من اعمال القاهره ، ولد فى شعبان سنة 722 هـ وسمع بدمشق من المزي وغيره ، وبمكه من ابن جماعه ، وصار قاضي مكه وخطيبها ، قال الحافظ بن حجر كان رجلا عالما يستحضر الفقه وغيره ، وقال بن حبيب ، ولي قضاء مكه نيف وعشرين سنه وكان فصيح العباره جيد الخطبه متواضعا ، محبا للفقراء توفي وهو متوجه الي الطائف في رجب وحمل الي مكه ودفن بها وخلف تركه وافره"
اما علي نور الدين فقد أعقب عبدالعزيز مفتي مكه وقد ترجمه صاحب شذرات الذهب كما ترجم لعمه فى وفيات 826 هـ قال " تفقه ومهر وقرأ سنن أبي داؤود ، واخذ عن شيوخها ، ثم دخل اليمن وولي القضاء بتعز ثم رحل الي مكه وفيها توفي "
وقد اعقب عبدالرحمن ومحمد وعمر
واعقب علي نور الدين غير القاضي عبدالعزيز ، محمد كمال الدين وله محمد امين الدين وكماليه المحدثه وعبدالرحمن ، وللاخير خديجه المحدثه ومحمد ابي الفضل كان موجودا سنة 797 هـ واحمد ابي البركات خطيب الحرمين وقاضيها توفي سنة 799 هـ ولاحمد ابي البركات هذا ، محمد ابو المفاخر توفي سنة 820 هـ ومحمد الخطيب ابو الفضل توفي سنة 827 هـ ومحمد شمس الدين ابو الفضل ، واعقب محمد شمس الدين ابو الفضل هذا ، احمد ابا البركات ومحمد ابا الشيخ وستيته ام محمد وزينب المحدثه ومحمد ابا القاسم شرف الدين ، والاخير له احمد المحب .
واعقب محمد ابو الشيخ ، الخطيب شرف الدين كان موجودا سنة 813 هـ ، وهو من مشايخ السيوطي ، وزينب ام المهدي ، وعبدالعزيز كان موجودا سنة 827 هـ وقد اعقب عبدالعزيز محمد عز الدين ابا المفاخر وكان موجودا سنة 869 هـ

المراجع
1 ) بحر الانساب ورقة 176 مرتضي الزبيدي
2 ) بحر الانساب لابن عنبه ورقه 15 الي 19
3 ) عمدة الطالب لابن عنبه ورقه 138
4 ) مشجرة رقم 5
5 ) ابن الاثير جـ 2 ص 42 ، ص 334
6 ) المشجر الكشاف للعميدي ورقه 46 مخطوط
7 ) ابن قتيبه ص 102
8 ) البلاذري ـ فتوح البلدان ص 449
9 ) طبقات ابن سعد جـ 4 ص 28
10 ) أسد الغابه جـ 3


بداية نود توضيح بأنه العليقات هم العقيلات العقايلة

ولا تحسب أن ( العليقات ) و ( العقيلات ) اسمان مختلفان وانما الاصل العليقات نسبة الي ابراهيم بن عبدالله بن مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب ، وابراهيم ذاك يقال له ابراهيم العلق ( النفيس ) وهو رأس العليقات ، وكانت مساكن العليقات بين أرض الجزيرة والشام ونزحوا الي مصر بعد سقوط مصر في أيدي العثمانيين سنة 922 هــ ولفظ ( العقيلات ) فيه قلب مكاني وقع في لفظ ( العليقات ) ، أو نسبة الي الرأس الاعلي ( عقيل ) بن أبي طالب .


الجزء الاول

عرفنا زرية مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل وعرفنا ان ولده عبدالله ابن الجمحيه قد اعقب خمسة رجال منهم ابراهيم دخنه بن عبدالله بن مسلم وقد اعقب ابراهيم عليا وثلاثة اخرين ومات بمصر 341هـ ومن علي هذا ابراهيم العلق رأس العليقات كان موجودا فى نصيبين وكانت العليقلت منذ التاريخ القديم مع بني همام بني عمومتهم تتردد ما بين الجزيرة والشام ثم استقر قرارهم في حلب وبلادها علي عهد الحمداني في القرن السابع وقد كان الحمداني هذا الموظف المختص بشؤون العرب وقبائلها على عهد الايوبية واوائل دولة المماليك وشهد كيف تفرقت العربان عند هجوم التتار علي ممالك المسلمين واخدهم حلب 658 هـ وكانت من المواقع الفاصله فى تاريخ الاسلام بقي بعدها العرب جميعا فى حماية مصر من حدود العراق الي المحيط الهندي ولما سقطت مصر في ايدي العثمانيين سنة 922 هـ = 1517 م بدأ العرب يهجرون جزيرتهم الي الاماكن التي كانو فيها من قبل والي مصر معبودة العرب منذ فجر التاريخ هنا هبطت العليقات مع قبائل اخري الي سيناء ومع اننا نجهل السنة التي هبطت فيها العليقات سيناء الا انه تم العثور في كتاب الام وهو سجل عقود البيع والشراء في سيناء ومحفوظ في دير طور سيناء الي اليوم ـ علي عقد بيع لصبيح بن سلمي العليقي فى غرة المحرم سنة 1508 هـ فرجحنا ان وجود القبيله في سيناء كان قبل ذلك لان الشاهد علي هذا العقد عقيلي ايضا واهم ما اغري قبائل العرب جميعا باختيار هذا المكان القفر من اول الفتح العربي لمصر هو نقل المتاجر بين مصر وافريقيا واوربا ثم خفارة دير طور سيناء ثم تقديم الابل للمحمل المصري


الجزء الثاني

انساب جزء من العليقات الي القليوبية والشرقية بفاقوس واخذ جزء اخر طريقه الي السودان فى فجر القرن الثاني عشر الهجري تقريبا حيث حط رحاله بجوار ابناء عمومتهم الجعافره فى اسوان وقنا وما بعدها ولا تزال القبيله ممثله فى سيناء والشرقيه وقنا واسوان
وفى عهد امير الصعيد شيخ العرب همام ناط بهم خفارة سكة الحجاز من قنا للقصير كما اشتغل الغالبيه فى نقل التجارة السودانية بين الشلال الاول والثاني مع خفارة الدرب الاربعيني الموصل بين دارفور واسيوط وكان مقرهم الرئيسي الوادي المسمي باسمهم حتي اليوم وادي العرب بين المضيق وكورسكو مركز الدر
وكان فى طريق الحجاز من قوص للقصير قبيلتان من العربان عليهما خفارة الدرب وتوصيل القوافل وهما الطريفات والشرايقيه وقد اساءو السيرة واكثرو من السلب والنهب لقوافل الحجاج واخيرا اخذو يصادرون غلال الحرمين الشريفين فضرب شيخ العرب همام علي أيديهم واحل العليقات محلهم وكانت فروع القبيله علي اتصال محكم بعضها ببعض لصد غارات العربان المنافسين لهم فى خفارة الدرب وسكة السودان وطريق الحجاز


الجزء الثالث

كان شيخ عليقات قوص اسمه : عشري بن أحمد من الروافيه ، وقد ظل شيخا لعموم العليقات حوالي عشرين عاما ، وكان معاصرا لشيخ العرب همام ، ولما مات تولي شياخة القبيله محمد جمعه ، وظل حوالي الثماني سنوات ، ثم تولاها بعده الحاج علي محمد جابر من الروافيه ايضا ، وكان هذا الشيخ معاصرا لمحمد علي الكبير ، وفي عهده تفاقم النزاع بين العليقات والعبابده في شأن خفارة الدرب وسكة السودان ، وقد احتكموا جميعا عند محمد علي ، فأحالهم الي ابنه ابراهيم في نجد ، فذهب ثلاثة من زعماء العليقات له هناك ، وهم الحاج علي المذكور اعلاه ، وأحمد البرسي ، وسعد خلف ، الاول من الروافيه والثاني من العمراب والثالث من الصلحاب وتركوا رابعا اسمه سعد جبريل للمدافعه عنهم امام حكام مصر ، وكان من الروافيه ، وقد أكرم ابراهيم باشا ابن محمد علي اكرم وفادتهم ومنحهم كل امتيازات العربان ، من المعافاة من الجنديه الي خفر الترع والجسور وخص بهم خفر الدرب الاربعيني ، واباح لهم ما كانو يجبونه من الضرائب علي القوافل السودانيه ، علي كل جمل ريال ، وعلي كل رأس من الرقيق ريال ، حتي اذا شرع محمد علي في فتح السودان سنة 1821 هـ ذهب في حملته فريق كبير من العليقات ، كخبراء في الطريق فضلا عما يحملون علي جمالهم من معدات .


الجزء الرابع

تضاءلت مشيخة قوص بعد فتح السودان الاول ، فتولاها الحاج أحمد عوض من الروافيه حتي سنة 1264 هـ وحين شرعت الحكومه المصريه في عمل الاحصاء الاول للعربان سنة 1268 هـ هرب العرب جميعا ، واوغلوا في انحاء القطر حتي سنة 1276 هـ ، ومن هؤلاء عرب العليقات فرع قوص ، نزحوا عنها لداخلية القطر المصري ففقدو بذلك قرابة الخمسة الاف فدان في زمام البلده ، وحين رجعوا كان الحاج أحمد قد توفي ، وتولي الشياخه محمد خير محمد ، وقد عاش الاخير حتي سنة 1313 هـ ثم أعقبه الشيخ محمد حامد الطيب من الغلياب .


الجزء الخامس

ثارت العرب سنة 1268 هـ واعتصموا بالصحراء حصنهم المنيع ، فطاردتهم الحكومه فذهبوا لطرابلس ثم للسودان في شبه غزوه مارين بالدرب الاربعيني الذي تخفره العليقات " فرع وادي العرب " وقد أبدي شيخهم محمد عمار لسعيد باشا من الولاء والاخلاص ما أكبر القبيله كلها في عينه ، وجعل يحررها من سلطة كشاف الدر ، كما وصل ذريه الشيخ محمد عمار الي مشيخة القبيله فيما بعد .
وحين اعتزمت الحكومتان المصريه والانجليزيه استرجاع السودان سنة 1314 هـ = 1896 م ورابط الجيش المصري في كروسكو واتخذها قاعده حربيه له ، وطلبت الحكومه الي محمود بك عمار عمدة القبيله ، ان ينظم قوه من افرادها لحماية الحدود من غارات المهديه ، وحين تحرك الجيش من حلفا الي دنقله ، كان في الحمله 176 هجانا من العليقات تحت قيادة شيخهم حسن بك عمار ، وحين تم الفتح منحتهم الحكومتان المصريه والانجليزيه أوسمة التقدير ورقي حسن بك الي مشيخة القبيله فى قوص والسودان ، وقد قلت خفارة طريق الاربعين واباره لعدم سير القوافل ، ولظهور وسائل النقل الحديثه ، من بواخر وسكه حديد وطائرات .


الجزء السادس

كان شيخ القبيله محمد عمار من الروافيه ثم كان بعده نجله الاكبر محمود بك عمار ، ثم ابن اخيه حسن بك عمار قائد القبيله فى حملة السودان ، وقد أعتزل المشيخه سنة 1906 م وبدت له الهجره الي السودان ، بعد ان وحد القبيله في الصعيد ، وكان يؤمل ان يضم اليها فرع القليوبيه وسيناء والشرقيه ، وفعلا زارهم وتشاور مع زعمائهم لتوحيدهم ، ويأبي الله الا ما يريد واصبح بعد ذلك من اعيان السودان ، وعين شيخا بدله الشيخ محمد محمود عمار حتي سنة 1908م وبعده الشيخ العمده النور محمد عمار ،
وفي منيا القمح المحمديه بيوت الفراجوه
اما شياخة مديرية الشرقيه وسيناء كانت قبل العام 1900 أل رطيل بمحطة فاقوس ثم انتقلت العمديه الي الرماضين وعمدتهم عبدالرحيم حسين رمضان سلمان العقيلي وكان شيوخ القبيله في 1911 عبدالرحمن حسين رمضان وحسن علاوي ارطيل و سالمان مصبح ، ثم انتقلت الي اخيه عبدالهادي حسين رمضان حتي العام 1930م ثم من بعده احمد عبدالهادي حسين رمضان حتي العام 1960م ثم من بعده عبداللطيف أحمد عبدالهادي حسين رمضان ، ومنهم الفراجوه بالمحمديه منيا القمح .
وكان شيخ عربان قوص ، من الروافيه تاره ومن الغالياب تارة اخري ،
حتي سنة 1299 هـ = 1883 م كان من العليقات في النواحي والنجوع 6693 نفسا ، وفي الخيوش 1553 ،
وكانت العليقات أول القبائل العربيه التي ذاقت لذة المدنيه فأصبحو مستديموا الاقامه ، بعد البداوه .
وقد سكنت القبيله في أقسام مصر الاداريه ، بحسب احصاء 1883 م فيا يلي
القليوبيه 385 ذكور 345 اناث اجمالي 730
اسنا 1124 ذكور 1491 اناث اجمالي 2615
قنا 2517 ذكور 2384 اناث اجمالي 4901
مصر السفلي
ذكور 385 اناث 345 اجمالي 730
مصر العليا
ذكور 3641 اناث 3875 اجمالي 7516
الاجمالي " 8246 "
وهناك فرق صغيره من العليقات ، وقد انسابت فى داخل القطر ، فى أولاد جاد بنجوع مازن شرقي سوهاج ، وفي أبنوب الحمام بأسيوط وفى عزبة الاداره بالاشمونين بملوي ، ولا تزال شياخة هؤلاء جميعا تعين من مركز قبيلتهم فى أسوان ، كما هو الشأن فى عموم القبائل العربية فى وادي النيل ، ماعدا فرع القليوبيه والشرقيه وسيناء كل منهم له شياخه مستقله.


الجزء السابع

جاء العليقات الي سيناء فى القرن العاشر ، وحالفوا النفيعات المنحدرين من مروان من طئ ، وصاروا حزبا واحدا ، وسكن العليقات أولا عين حديرة والنوبيع ، ثم رحل النفيعات للشرقيه ، وسكنوا حول الزقازيق ، فورثهم العليقات ، وتوسعوا في التملك في شبه الجزيره شرقا وغربا ، بعد انتصارهم علي عربان الكعابنه الفلسطينيين في وادي الفهيدي ، ووهبهم رهبان الدير حديقة واسعه كانت لهم ، بحيث صار للعليقات نصف منافع شبه الجزيره كلها ، والنصف الاخر كان للصوالحه وهم بطن من جهينه .
وكانت شبه الجزيرة في أول الامر مقصوره علي بني واصل من عقبه من عرب الحجاز وكان لهم النصف الجنوبي الي وادي فاران ، وحماضه وهم سكان الجزيره الاصليون ولهم من وادي فاران الي اقصي الشمال ، وكانت فوائد البلاد مقسومه بينهم بالعدل ، ثم اختلفوا فيما بينهم علي نقل الحجاج المصريين ، وتحاربوا سنين طويله حتي ضعفوا جميعا ، ثم تفرقوا في ريف مصر بعد ذلك.
ثم جاءت الصوالحه والنفيعات من الحجاز ، واستولوا علي البلاد وأقتسموا منافعها ، علي نحو ما كان عليه بنو واصل وحماضه ، وانضم من بقي من حماضة الي النفيعات ، ثم الي حلفائهم العليقات فيما بعد ، فقويت النفيعات علي الصوالحه ، فلما رحلت النفيعات الي الشرقيه ، أخذت العليقات مكانهم ، ونشبت حروب بينهم وبين الصوالحه ، علي قسمة منافع البلاد ونقل الحجاج كان النصر فيها للصوالحه ، ثم جاءت مزينه من عرب الحجاز فحالفتها العليقات ، علي ان تعطيها نصف منافعها ما عدا حديقة الدير فأنها تبقي للعليقات وحدهم ، وقد قويت العليقات بهذا الحلف الجديد ، وزاد في قوة العليقات المدد الذي جاءهم من حلفائهم الاقدمين النفيعات ، فحاربت الصوالحه وانتصرت عليها ، علي ان الجميع شعروا بخطر الحروب الاهليه ، وكان اتفاقهم اخيرا علي ان تكون منافع سبه الجزيره مناصفه ، وكما ورد في كتاب الام المحفوظ بالدير ، شروط الصلح تعقد في بيت شيخهم الاتفاقيه المشهوره ( بالشوره ) المعقوده بين رهبان الدير في عهد الاسقف كير يواصف وبين مشايخ الصوالحه واولاد سعيد والعليقات بشأن تأجير الابل وتأمين الطرق ، عقدت فى منزل شيخ العرب منصور العايدي فى البرقوقيه ( العباسيه الان ) سنة 1053 هـ .

وحين تحضرت العائد وأخذت مساكنها فى خط بلبيس ، التزم تقديم الابل للمحمل المصري أربع قبائل بدويه ، العليقات ، والعوارمه ، واولاد سعيد ، والجباليه .
وفي الايام الاخيره ، وقبل أن تتعهد الحكومه المصريه بخفارة المحمل ، ذهابا وايابا ، كانت الابل يقدمها للمحمل سائر عرب الشرقيه والقليوبيه بالتناوب ، وهم العليقات ( العقايله ) والعيايده والحويطات والنفيعات والسماعنه والسعديين والمساعيد وأولاد علي والاخارسه.
وكان كل فريق منهم يقدم من 400 الي 500 جمل .
وتضاءلت القبيله في سيناء ، بعد هجرة فريق القليوبيه والصعيد والشرقيه حتي صارت 2400 نفسا ، وأهم فروعها أولاد سلمي ، والتليلات ، والحمايده ، والخريسات ، ومنهم بمديرية الشرقيه اولاد عقل والمعاقلة واولاد شريف والسنانطه .
ومن الغريب ان العداوه التاريخيه بين الصوالحه والعليقات لم تمنع الاثنين من أن تسكنا محله واحده في أبي زعبل بالقليوبيه ومحطة فاقوس بالشرقيه.




المراجع
1 )شجرة عقيل بن ابي طالب رقم 5
2 )عمدة الطالب ورقة 138 مخطوط
3 )نهاية الارب في قبائل العرب للقلقشندي طبع بغداد ص 297
4 )سبائك الذهب للسويدي طبع الهند ص 73
5 )صبح الاعشي ج 4 ص 204
6 )نعوم شقير تاريخ سيناء ص 108 ، ص 109 ، ص 70 ، ص 75 ، ص 62
7 )بالسفينة ناز برور للامير يوسف كمال ص 29
8 ) عقبة في الشجرة القحطانيه رقم 1
9 ) جرد عربان مديرية الشرقيه بالقطر المصري ص 1 ( 5 مارس 1911م )

بيان انتشار القبائل العربية في مصر و توزيع هذه القبائل علىالتقسيمات الاداريه





1-محافظة الاسكندرية: السناقرة ، واولاد خروف بطن العقاري، الحوته ، واولاد علي الاحمر،السننة، الحرابي ، قبيلة الجوابيص، السمالوس، السناقرة_ الجبالى .

2-الاسماعلية: الحويطات ، جهينة ، الهنادي، العليقات، بلي ، العيايدة ، الاشراف، مطير، البراعصة , الطميلات , المعازة , العقايلة , السماعنة , الاخارسة , البياضية , السواركة.

3-اسوان : عرب المشارقة ، الجعافرة من نسل الامام الحسين ، العليقات او العقيلات ، جهينة ، الانصار.

4-اسيوط : السادة ابو خشبة البازات , عرب المشارقة ، جهينة، الجهمة، مطير،الجليلات، الهداهيد، الطرشان، انداره، اجلاص، وهيثم، العمايم،الجوازي،الربايع، ترهونة، العطيات، الهنادي _ المراونة

5-البحر الاحمر: العبابدة ، جهينة ، الرشايدة، الحويطات ، المعازة ، مزينة ، العريمات.

6-البحيرة: السادة العزازية , اولاد علي ، بريدان من قبيلة الفواخر , قبيلة الجوابيص، السمالوس العزازيون ، السناقرة..

7-بني سويف : البراعصة، الفوايد ، الرماح، الحليقات ، خويلد، الصعيطي، الخرافي، الموالك، المشارقة، الحويطات، الضعفا، المعازة.

8-جنوب سيناء: العليقات او العقيلات ،المزينة، الصوالحة، القرارشة، الجبالية، اولاد سعيد، الحماضة، بني واصل، الجرارة، البدارة.

9-الجيزة: السمالوس العزازيون , السادة العزازية ، اولاد علي، الربايع، أولاد سليمان، المحافيظ ،العواقير، الحسون،العواقير، الحرابي، المجابرة، البراعصة , العمايم ، العبيدات، النجمة، اولاد علي الاحمر، الحويطات، الجوابيص.

10-الدقهلية: عكاشة، السادة العزازية , السادة البازات ، جهينة , كلب , الزهايرة , السعديون , جذام , بني عقبة , حسن طوبار , بنو عبيد .

11-سوهاج : بلي، جهينة، بني واصل، الكلاحين، الصهب، العوازم، الاطاولة، العمايم، العطيات، اولاد علي، الهوارة، الاشراف.

12-السويس: الحويطات، جهينة، الهنادي،العليقات، بلي ، العيايدة، الاشراف، مطير، البراعصة , و الصوالحة.

13-الشرقية : العكاشة،السادة العزازية , السادة المسلمية , السادة البازات , السادة الفواخر , السادة المحمودية , السادة الثقايلة البلاسيون , الطحاوية , الهنادي, اولاد علي , السماعنة , السعديون , جذام , لخم , هلبا سويد , العبابدة , الكرايرة , الحوتة , الترابين , العقايلة , البياضية , الاخارسة , النفيعات , الشرافدة , المساعيد , السواركة , الحويطات ، جهينة ، العليقات ، بلي ، العيايدة ، الاشراف ، مطير ، البراعصة , الرشايدة , بنو واصل , بني عقبة , المعازة , اللبايدة , الصوالحة , البهجة , الفرجان ، اولاد احمد ومنهم العكاشة (آل صقر وآل منيع وآل ثابت وآل الامام).

14-شمال سيناء: السواركة، الرميلات، البياضية، بلي، الاخارسة، العقايلة، الدواغرة، العيايدة ، التياهة، الترابين، الحوات , النجمات ، المساعيد , الصفايحة، الاحيوات ، الحويطات، العزازمة , بني فخر، اولاد سليمان، الاغوات، حجاب، ابوشيته، عروج، اللايمة، الشوربجي، الشريف.

16-الغربية : السادة الرفاعية , جهينة و غيرهم.

17-الفيوم : البراعصة، الفوايد ، الرماح ،اولاد فايد ، العبيدات ، الحرابي، القذاذفة، القطان، الحاسة، الصبيحات، السمالوس، ترهونة، العوامي، الحبون، جهينة، الاشراف _ الجبالى .

18-القاهرة :الحويطات ، البراعصة، جهينة، الترابين .

19-قنا: الهوارة، الاشراف الجمامزة , و السمهودية , العزازية ، الانصار و جهينة , هوارة.

20-القليوبية: الصوالحة , الحويطات , جهينة , الاشراف , جذام , الحبايبة .

21-كفر الشيخ : السادة ال طلحة , الاشراف الادارسة , الجوابيص، الجميعات، الحرابي، التميمي، بريدان .

22-المنيا: محارب، ترهونة، ابوكريم، الفوايد، الجوازي، العواقير،اولاد علي، الفرجان،القذاذفة.

23-مرسى مطروح : القطعان ، الحبون، السننة من اولاد علي، العشيبات، العوارة، القطيفة، الشراصات، الحوتة، السناقرة، الجميعات ، قبيلة اولاد علي الاحمر منهم اولاد خروف ومنهم قبيلة جبر وعائلة علوش المنفعة، القناشات، واولاد علي الابيض منهم قبيلة العوامة و قبيلة الافراد وبطن العقاري، الزعيرات، الجبيهات، المغاورة من قبيلة لام، الاخوان، قبيلة القنيشات.



المصادر :

1- الاحصاء الرسمى لسنة1883 عن توزيع هذه القبائل علىالتقسيمات الاداريه
2- نشرة قانون العربان الرسميه المؤرخه فى 7-1-1907 ميلاديه



قبائل شمال سيناء


1. قبيلة السواركة

نسب القبيلة

جمع الرواة من كبار قبيلة السواركة في شمال سيناء وقد أكده في هذا القرن بعض الباحثين في مصنفاتهم مثل نعوم شقير في تاريخ سيناء وعارف العارف في تاريخ بئر السبع في إن أصل السواركة يعود إلى العدنانية وهم من ذرية الصحابي الجليل عكاشة بن محصن بن حرثان من بني غنم أحد بطون بني أسد العدنانية الشهيرة[1]، وهو أسد بن خُزيمة بن مدركة بن إلياس مُضَر بن نزار بن معد بن عدنان.

وقد كان عكاشة بن محصن من أجمل وأتقى الرجال في عصره وشهد المشاهد مع النبي r ثم نال الشهادة في سبيل الله أثناء حروب الردة عام 13هـ وكان من صحابة النبي r المقربين له.

وهي من أكبر قبائل سيناء وتسكن ضواحي العريش، وتمتد حتى منطقة الشيخ زويد شمالاً والمطار غرباً. وتتكون هذه القبيلة من 13 عشيرة أو عائلة، وهي:

العيايطة "أبو عيطة"، العرارات، الجراوين، الدهيمات، المنصوريين، الزيود، المقاطعة، الخلفات، السلاميين، الغيتات، الجبالية، الرياشات، الجريرات.

تشتهر قبيلة السواركة عموماً بنظافة الملبس والطعام والتقوى والصلاح وسداد الرأي.. وقام رجالها بتقديم مساعدات لأفراد القوات المسلحة المصرية أثناء الانسحاب عام 1967.

من أشهر رجالها العارف بالله المرحوم الشيخ عيد أبو جرير، الذي توفي في جزيرة سعود بالشرقية بعد أن نزح من سيناء عقب عدوان يونيو عام 1967 بعد أن قام بدور بارز في خدمة وطنه أثناء العدوان بما له من نفوذ ومهابة دينية لدى قبيلته وباقي القبائل. ثم خلفه شقيقه العارف بالله منصور أبو جرير.

2. قبيلة الرميلات

نسب القبيلة

أكد الرواة من القبيلة في رفح شمالي سيناء أن الرميلات من القطيفات وقد كان مسكنهم في بلدة القطيف في بلاد الأحساء بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، ثم رحلوا إلى بلاد الشام وسكنوا في ظانا بجنوب الأردن، ثم انتقلوا إلى منطقة غزة واستقروا في القرارة ثم نزحوا إلى رفح بعد حروبهم مع الترابين.

ويؤكد علماء الأنساب أن الرميلات والقطيفات ما هم إلا بطنان من ولد على من عَنَزة من ربيعة العدنانية أكبر قبائل الجزيرة العربية على الإطلاق.

وهي قبيلة كبيرة تقيم في منطقة رفح، وتمتلك مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية الواسعة.وتتكون هذه القبيلة من 11عشيرة أوعائلة وهي: الحسينات، والعبابدة، والعجالية، والعوايدة، والسلابين، والشيوخ، والشريطيين، والجراوات، والمعاتقة، والخرافيين، والشلالفة.

ويشتهر الرميلات بحبهم للخلاف. وكانوا في حرب مع الترابيين. ثم انضموا إلى السواركة بالأخوة وأصبحوا قبيلة واحدة. ويقال أن قبيلة الرميلات أن كان لهم حق أخذوه عنوة، وإذا كان عليهم حق لا يمكنوا الخصم منه إلا بالقوة.

3. قبيلة البياضية[2]

نسب القبيلة

ذكر القلشندي في قلائد الجمان: إن البياضية بطن من طيئ القحطانية، وهو طيئ بن أدد بن زيد يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.

وذكر المقريزي في البيان والإعراب أن البياضية من ثعلبة طيئ فقال: بقطياً الأخارسة وبنو بياضة وهم من ثعلبة.

وتسكن هذه القبيلة منطقة بئرالعبد بين القنطرة شرق والعريش، وهي تلي القبيلتين السابقتين من حيث عدد السكان، وأهم عشائرها: المرازقة، والأبايضة، والربايعة، والهروش، والموالكة، والحفيشات، والعوايصة، والزوايدة، والكريمات، والتواتبة، واليمانية، والدراهمة.

ولهذه القبيلة امتداد بمحافظة الشرقية في مراكز أبو حماد شرقية، وأبو كبير، وبلبيس. كما أن لها امتداد بأرض الحجاز. ويسمونهم قبائل شمال سيناء



4. قبيلة بلِّى

نسب القبيلة

هو بلِّي بن عمرو بن الحافي بن قُضَاعة.

ديار بلِّي في المملكة العربية السعودية:

تنتشر عشائر بلي في الوقت الحاضر في شمال الحجاز (شمال غرب المملكة العربية السعودية)، وتبدأ ديار بلي من الشمال الغربي حيث يحدها مع الحويطات ـ وقبلها بني عُقبة ـ وادي داما وهو واد يركز على جبال الحُمر بين شواق والديسة وسليسل، وماسال منه في الشمال في وادي سليسل هي ديار الحويطات خلفاء بني عُقبة وماسال من الغرب في وادي داما إلى البحر هي ديار بلي التاريخية والفاصل هو وادي داما مجرى السيل، وحدود ديار بلي من الشمال الشرقي فهو وادي الأثيل وهو الحد بين بلي وقبيلة بني عطية.

أما ديرة بلي من الشرق فتمتد حتى أعلى وادي العُلا الفاصل بين بلي وعَنَزة وهو يصب في وادي الحمض من شرقه.

وأما من الجنوب فتنتهي ديار بلي عند وادي الحمض الفاصل بين قبيلة جهينة القضاعية (أبناء عمومة بلي) وهو واد يصب غرباً في البحر الأحمر ـ الحد الغربي لقبائل الحجاز وباقي قبائل جنوب غرب المملكة حتى حدود اليمن.

وهي من أقدم قبائل سيناء وأعرقها منذ القدم. وتسكن منطقة المزار والريسان. ومن عشائرها: المطارقة، والمقابلة، وأولاد الفاطر، والشلبين، والعتابلة، والدهاتمة. ولها امتداد في محافظة القليوبية داخل مصر كما لها امتداد بالحجاز والأردن.

5. قبيلة الأخارسة

نسب القبيلة

قال القلقشندي في قلائد الجمان عام 821هـ وفي صبح الأعشى: إن قبلة الأخارسة هي أصلاً بطن من طيئ القحطانية وأيده المقريزي في البيان والإعراب وذكر أن الأخارسة والبياضية من ثعلبة من طيئ، والراجح أن الأخارسة والبياضية أبناء عمومة ونزلوا في زمان واحد من بلاد الشام وكلاهما من طيئ، والمعروف أن طيئ من بلاد اليمن نزحت إلى شمال جزيرة العرب (بنجد) قبل بزوغ شمس الإسلام ثم ملأت السهل والوعر في العراق والشام، والبياضية والأخارسة من طيئ الساكنين بلاد الشام منذ الفتوحات وهاجروا إلى سيناء ومصر أيام حروب السلطان صلاح الدين الأيوبي مع الصلبيين في الدولة الأيوبية أول القرن السابع الهجري.

وذكر نعوم شقير في تاريخ سيناء في بداية هذا القرن عن الأخارسة وقال: بلادهم من شاطئ البحر المتوسط من غراقد الحسنة شمالي بركة الجمل غرباً إلى قلعة مفرج المعروفة بقلعة البلاح على نحو ساعتين من قلعة الطينة، وأهم مراكزهم القلس.

وهي قبيلة كبيرة تسكن منطقة رمانة ولها امتداد بمحافظة الشرقية والإسماعيلية بجهة القنطرة غرب وأهم عشائرها: الزغاونة، والعسوية، والعطالات، والزوايدة، والرضاونة، والمناسوه، والعطيات، والخوالدة، وبني عبد، والفطاوية، والشوابكة.

6. قبيلة العقايلة

نسب القبيلة

ذكر العلامة القلقشندي في صبح الأعشى، ونهاية الأرب أن العقيليين[3] بطن من ثعلبة من طيئ القحطانية، وبعد خروج ثعلبة وبطونها سكنت قادمة من نجد في فلسطين ثم نزلوا إلى سيناء ومصر في عهد الدولة الأيوبية.

كما ذكر أحمد لطفي السيد ونعوم بك شقير عن العقايلة بأنها من قبائل ساحل سيناء الشمالية في منطقة قاطية، ونزل منهم في وادي النيل في الشرقية بمركز فاقوس وصعيد مصر. ومن أشهرعشائرها: الكليبات، والنجاتية.

7. قبيلة الدواغرة

هم من عرب مُطير، وتسكن هذه القبيلة منطقة الزُّقبة، من بلاد العريش.

8. قبيلة السماعنة

نسب القبيلة

ذكرهم القلقشندي في نهاية الأرب وسبائك الذهب وأيدة السويدي أن السماعنة من بطون جُذام، وفي قلائد الجمان المستدرك من العلاَّمة القلقشندي عرف السماعنة ووضح قائلاً: السماعنة من مهدي دخلوا في بنو طريف من جُذام، وأصل مهدي في التعريف أنهم من بني عُذْرة من قُضَاعة من حمْير القحطانية من عرب اليمن. وبنو مهدي أكثر بني طريف عدداً وأوسعهم نطاقاً.

والمرجع أن السماعنة من فروع مهدي التي كان لها وجود ضمن جُذام منذ القرون الأولى للإسلام، أما تفرع السماعنة كقبيلة فيعود إلى ستة قرون وقد ذكرها القلقشندي كبطن من جُذام عام 821 هـ، وكان السماعنة والسعديين من أقدم البدو الذين توطنوا في شمال سيناء، تلا ذلك قدوم بطون طيئ من الشام مثل البياضية والأخارسة والعقايلة.

وتسكن هذه القبيلة في منطقة "قطين". وهي عائلة واحدة. ويقيم بعض أفرادها في محافظة الشرقية بمركز فاقوس.

9. قبيلة العيايدة

نسب القبيلة

أجمع الرواة ومحققو العصر لما تواتر عند أجداد العيايدة أن نسبهم إلى قبيلة قحطان من كبرى قبائل المملكة العربية السعودية، وأن أجدادهم المؤسسون كانوا إخوة ثلاثة قد توطنوا حوالي النصف الثاني من القرن السابع الهجري، ومن هؤلاء الرجال نمت القبيلة وتكاثرت ثم انتشرت في الديار المصرية.

وأن الثلاثة رجال هم "جربوع" ومنه بطن الجرابعة، و"سلطان" ومنه بطن السلاطنة، و"جوعل" ومنه بطن الجواعلة، وقيل إن هؤلاء من أبناء رجل يسمى "سعود بن عياد" والأخير هو القادم من الجزيرة العربية فتسمت به القبيلة، وقيل إن قبر سعود في سيناء.

وهي من أكبر قبائل شمال سيناء، ولها امتداد في محافظة الجيزة، كما لها امتداد في محافظة البحيرة، وامتداد ببادية الحجاز.

تسكن هذه القبيلة منطقة "أم خشيب" من الجهة الغربية والبحيرات المرة، وأهم عائلاتها "السلاطنة".

10. قبيلة الرياشات

هي إحدى القبائل التي تقيم في مصر وفلسطين والأردن والحجاز واليمن وتحمل بطونها نفس الاسم. أما الرياشات في شمال سيناء بمنطقة الشيخ زويد حاليا فهم يشكلون القسم الأكبروالأشهر في الوطن العربي من هذه القبيلة العريقة. وتتكون من أربع عشائر هم: الزراعوة، والهشوش، والجراوين، والطويلة.

نسب القبيلة

يقول بعض رواة القبيلة من رياشات سيناء أن قبيلتهم تنسب إلى رجل يدعى "عطية الرياشي" ولقبه "عطية القناص[4]"، الذي ترك ثلاث أحفاد له من أصل سبعة أبناء قتلوا جميعاً في بعض الغزوات. وظل هؤلاء الأحفاد في صحراء الأردن والحجاز وكونوا عدة عشائر كتب عليها الفناء والتشتت على أيدي ولاة الشام العثمانيين ولم يتبق منها إلا بعض العائلات القليلة والتحمت مع فروع الرياشات في سيناء والذين هاجروا بعد 1948 إلى الأردن.

ومما هو جدير بالذكر أنه عند مرور "عطية القناص" جد الرياشات على قطاع غزة تزوج من إحدى العائلات الشريفة التي تنسب إلى الأشراف في الحجاز وهي عائلة "أبي الكاس"، وقد عاش فترة قصيرة في منطقة غزة ثم في شمال سيناء ثم عاد إلى أحفاده في الأردن وتبوك تاركا ولده محمد مع أمه الشريفة الهاشمية.

ثم تزوج محمد بن عطية القناص الرياشي بدوره في سن مبكرة وأنجب ثلاثة أبناء هم علي وعبد السلام وعمار.

يقول الرواة إن "عمار" نزح إلى ساحل مصر الشمالي الغربي في نواحي مطروح وسلالته منتشرة هناك ويعرفون بالرياشات في منطقة الساحل الشمالي لمصر.

11. قبيلة المساعيد

هي فرع من قبيلة الأحيوات التي تسكن وسط سيناء. وهم أقوى قبائل العريش بعد السواركة. تسكن هذه القبيلة شرق القنطرة ولها امتداد بالحجاز.

نسب القبيلة

ذكر شيوخ قبيلة المساعيد بالاتفاق العام في مصر والسعودية لما تواتر عند أجدادهم أن قبيلة المساعيد من نسل هانئ بن مسعود الشيباني من بكر بن وائل من ربيعة العدنانية.

وأكد العارفون بتاريخ القبيلة من المساعيد في الديار المصرية أن أبناء هانئ كانوا في شكل عشيرة من شيبان أبو بكر وكان مقرهم حتى أواخر القرن الخامس الهجري في الإحساء أو شرق نجد وجنوب غرب العراق، كما أن بطون شيبان وعموم بني بكر بن وائل قد تفرقت بعد الإسلام وسكنت نواحي كثيرة من الجزيرة العربية والعراق والشام وحتى بلاد تركيا والمسماة هناك ديار بكر حتى الآن.

هناك بعض العشائر الصغيرة في شمال سيناء، مثل: العلوية، والملاعبة، والجبور.

الهامش :


[1] من بني أسد عدة رجال من الصحابة وكان منهم رهط أم المؤمنين زينب بنت جحش وهي من زوجات النبي صلى الله علية وسلم

[2] الياضيية : نزلوا من الجزيرة العربية وسكنوا الشام ثم انتقلوا إلى سيناء من عدة قرون والمرجح أنهم سكنوا قطيّة في القرن السابع الهجري قبل القلقشندي بنحو قرن، والذي توفي عام 821 هـ.

[3] الأصل العقليين وصارت تنطق العقايلة من البدو مع مرور الزمن.

[4] 'قالوا لقب بالقناص لشهرته بالصيد وأضافوا أنه سمي بالرياشي لأنه كان يضع الريش في مؤخرة سهامه التي يصطاد بها فرائسه.

[5] وَسْم : علامة لكل قبيلة عربية توضع بكي النار على الإبل والغنم، وكذلك الحجارة لتحديد الأماكن وديار كل قبيلة، ومعنى المسومة، أي المعلمة.

[6] حلاله : المقصود بها أغنامه وإبله.

[7] البشعة : هي طاسة من النحاس توضع على النار حتى يحمر لونها.
======

المصدر :
موسوعة مقاتل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] "بني حرب" وقد ساهم أفراد هذه القبيلة في المجهود الحربي إبان حرب 1967 مما دفع إسرائيل إلى هدم وإحراق منازل كثيرة لهذه القبيلة
تابع
قبيلة هـوّارة في : ((كتاب دور القبائل العربية في صعيد مصر منذ الفتح الاسلامي حتي قيام الدولة الفاطمية )) مؤلف الكتاب الدكتور ممدوح عبد الرحمن عبد الرحيم
مدرس التاريخ الاسلامي بكلية الاداب بقنا جامعة جنوب الوادي

هوارة من أكبر قبائل المغرب العربي، أخذت اسمها من هوار بن أوريغ بن برنس الذي غلب اسمه على أسماء اخوته ملد ومغر وقلدن فسموا جميعا بهوارة [1]، قال اليعقوبي أن أبناء هوارة يرجعون نسبهم إلى حمير ويقولون أن أجدادهم هاجروا من اليمن في زمن قديم [2].

وتنقسم هوارة إلى عدة بطون:
فإلى هوار بن أوريغ تنتمي بطون كهلان وغريان ومسلاتة ومجريس وورغة وزكاوة وونيفن،
وإلى مغر تنتمي بطون ماوس وزمور وكياد وسراى وورجين ومنداسة وكركودة،
وإلى قلدن تنتمي بطون قمصانة ورصطيف وبيانة،
وإلى بطون ملد تنتمي بطون مليلة ووسطط وورفل ومسراتة وأسيل،
ومن البطون المنتمية أيضا إلى هوارة، ترهونة وهراغة وشتاتة وانداوة وهنزونة وأوطيطة وصنبرة [3].

وخلال القرن التاسع إفرنجي امتدت ديار هوارة في إقليم طرابلس ما بين تاورغاء ومدينة طرابلس [4]، وحملت عدد من المناطق في الإقليم أسماء بطونها مثل مسراتة وورفلة [5] وغريان [6] ومسلاتة [7] وترهونة [8]، وقد شاركت قبائل هوارة مشاركة فعالة في الثورات التي قامت في أواخر حكم الدولة الأموية في عام ﻫ131 (748ف) واستمرت خلال الدولتين العباسية والأغلبية حتى قيام الدولة العبيدية، مما أدى إلى قتل وهجرة الكثير من أبنائها إلى مناطق أخرى، كما أدى إلى ضعفها بطرابلس حتى أنه لم يكن لها ذكر في الصراع الذي نشأ بين بنى زيري الصنهاجيين وبنى خزرون الزناتيين حول السيطرة على طرابلس في القرن الحادي عشر إفرنجي، كما لم يكن لها ذكر عند هجرة قبائل بنى هلال وبنى سليم في سنة 1051ف، وقد امتزج من بقى من أبنائها في قبائل ذباب من بنى سليم.

كما أقامت قبائل هوارة ببلاد أخرى في المغرب العربي وذكر اليعقوبي في أواخر القرن التاسع إفرنجي والبكري في منتصف القرن الحادي عشر إفرنجي أنهم يقيمون في غرب تونس، وبالجزائر في جبال الأوراس وحول مدن تبسة وقسنطينة وسطيف والمسيلة وتيهرت وسعيدة، وفي بلاد المغرب الأقصى ببلاد الريف وحول مدينتي أصيلة وفاس [9].

وذكر ابن خلدون أن قبائل ونيفن وقيصرون ونصورة من هوارة تقيم بين مدينتي تبسة وباجة، تقيم قبيلة بني سليم من هوارة حول مدينة باجة، وتقيم في غرب الجزائر قبائل من هوارة من بينها قبيلة مسراتة التي يقيم جزء منها بإقليم طرابلس وجزء آخر مع الملثمين (الطوارق) ويعرفون باسم هُكَّاره قلبت الواو في هوارة كافا أعجمية تخرج بين الكاف والقاف [10]، أي كالجيم في العامية المصرية، ومنهم من استقر في فزان [11] وكانت لهم دولة عاصمتها زويلة حكمها بني الخطاب منهم، واستمروا في حكمها حتى عام ﻫ 806.

وقد هاجر جزء من هوارة إلى برقه وأقاموا بها، ثم هاجروا منها إلى مصر، وكانوا في القرن الثالث عشر إفرنجي ينتقلون بين مرسى الكنائس والبحيرة [12]، ثم نزحوا في سنة 1380ف من البحيرة إلى الصعيد بعد نزاع نشب بينهم وبين زنارة واستقروا بجرجا وما حولها)محافظة سوهاج الآن (ثم انتشروا في معظم الوجه القبلي ما بين قوص)محافظة قنا الآن إلى غربي الأعمال البهنساوية (محافظة المنيا الآن) [13] وذكر القلقشندي في نهاية الأرب أربعة وثلاثين بطنا من هوارة بالصعيد وهم (بنو محمد وأولاد مأمن وبندار والعرايا والشللة وأشحوم وأولاد مؤمنين والروابع والروكة والبردكية والبهاليل والأصابغة والدناجلة والمواسية والبلازد والصوامع والسدادرة والزيانية والخيافشة والطردة والأهلة وأزليتن وأسلين وبنو قمير والنية والتبابعة والغنائم وفزارة والعبابدة وساورة وغلبان وحديد والسبعة والإمرة فيهم لأولاد عمرو وفي الأعمال البهنساوية وما معها لأولد غريب) [14].

ومن هوارة من استقر بعد ذلك بالقاهرة والوجه البحري، كما يوجد اليوم عائلات تحمل لقب الهواري ببلاد الشام، يمكن القول أنها قدمت من مصر ومن بلاد المغرب العربي.
---------------------------------
المصادر والمراجع:
[1] أنظر: أبي زيد عبد الرحمن بن خلدون. كتاب العبر. ط2 (بيروت: دار إحياء الكتاب العربي- مكتبة المدرسة.1983). مج6. ص 282-283.
[2] أنظر: أحمد بن أبي يعقوب بن واضح اليعقوبي. البلدان. ط1(بيروت: دار إحياء التراث العربي.1988) ص 103.
[3] أنظر: ابن خلدون. مصدر سبق ذكره. ص 284، 283.
[4] أنظر: اليعقوبي. مصدر سبق ذكره. ص103.
* حمير: قبيلة يمنية تنسب إلي حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان جد العرب العاربة، وما تزال قبيلة تعيش في اليمن بنفس الاسم.
[5] ورفلة: منطقة تقع في جنوب شرق مدينة طرابلس بمسافة 170 كم.
[6] غريان: منطقة جبلية تقع جنوب غرب مدينة طرابلس بمسافة 94 كم.
[7] مسلاتة: منطقة تقع شرق مدينة طرابلس بمسافة 125 كم.
8] ترهونة: منطقة تقع جنوب شرق طرابلس بمسافة 85 كم.
[9] أنظر: أبي عبيد عبد الله البكري. المسالك والممالك. حققه وقدم له: أدريان فان ليوفن- أندري فيري. ط2(طرابلس: الدار العربية للكتاب- تونس: بيت الحكمة. 1992ف). ج2. ص723، 724، 741، 745، 792، 806، 830، 831، 883.
[10] أنظر: ابن خلدون. مصدر سبق ذكره. ص 286-292.
[11] منطقة واسعة تضم جنوب غرب ليبيا الآن، ومركزها مدينة سبها التي تبعد جنوب مدينة طرابلس بمسافة 970 كم، ومن مدن فزان اليوم مرزق وغات وأوباري وبراك.
[12] أنظر: أبي الحسن علي بن سعيد المغربي. الجغرافيا. حققه وضع مقدمته وعلق عليه إسماعيل العربي. (بيروت: منشورات المكتب التجاري للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان. د ت.). ص 146.
[13] أنظر: أبي العباس أحمد بن على القلقشندي. نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب. تحقيق: إبراهيم الأبياري. ط2(بيروت: دار الكتاب اللبناني. ﻫ1400-1980ف). ص 441-442.
[14] المصدر السابق. ص 442.

.................................................. ..........................

انتهى ماذكره د. ممدوح عبدالرحمن عبدالرحيم حول قبيلة هوارة في الشام و مصر والمغرب العربي .





*أسرة الهلالي الهوارية البرنسية السيوطية ا:
قال البحاثة محمد بن سليمان الطيب الكعبي العلاقي العوفي السُّلمي القيسي المضري المصري في موسوعته (موسوعة القبائل العربية بحوث ميدانية وتاريخية)-المجلد الأول-الجزء الثاني منه-حين حديثه عن أسر وقبائل هوارة في مصر-صـ648 :
[ ومن فروع الهوارة :
1-عائلة خليفة بالنخيلة محافظة أسيوط وكان منهم مصطفى باشا خليفة ومحمد بك مصطفى وعبدالراضي بك مصطفى
2- عائلة محفوظ بالحواتكة (أسيوط) ومنهم إبراهيم بك محفوظ
3-عائلة الهلالي بأسيوط وكان منهم أحمد نجيب الهلالي باشا الذي كان رئيساً لوزارة مصر وعضواً بالوفد ال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد فايد العقيلى
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 6
نقاط : 2524
0
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الأربعاء يوليو 20, 2011 3:18 am

أرجو من أدلرة المنتدى دعوة جميع المثقفين والباحثين من أبناء القبيلة باطلاعنا على كل ما عندهم عن القبيلة حتى يتمكن الجيل الجديد من أبناء القبيلة من معرفة تاريخ أجداده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hima
المدير العام
المدير العام
avatar

البلد : مصر
عدد المساهمات : 885
نقاط : 4325
19
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 30
المدينة المدينة : الصالحية الجديدة

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الأربعاء يوليو 20, 2011 11:30 pm

أ/ سعيد


اشكرك على أقتراحك الجميل






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salehya.yoo7.com
تميز
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 39
نقاط : 2238
0
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: قرية العواشرة أو العقايلة   الأحد أكتوبر 16, 2011 1:21 am

بجد ماساه
الله يعينهم واتمنى من المسؤلين يهتم بالقرى الي متل دي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قرية العواشرة أو العقايلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصالحية الجديدة  :: المنتدي العام :: مركز فاقوس - مركز الحسينية-
انتقل الى: